أرشيف التصنيف: فكر اجتماعي

فكر اجتماعي

كذب من قال: العلوي يسيء للنبي

osama

كذب من قال: العلوي يسيء للنبي
بقلم الكاتب المهندس: أسامة حافظ عبدو
================

متى كان يؤخذ رأي الملحدين بالقضايا الدينية؟ ومتى كان كلام الملحدين مصدراً معتمداً للحديث عن الإسلام؟ وهل يتصف الباحث بالشمولية والاحترام للعقائد والأفكار؟ أم أنه يتصف بالانغلاق وقلة الأدب والحماقة والتطاول على العقائد والأفكار؟
نضال نعيسة.. المعارض السوري “الوطني!!!!!!”، المعارض لأسباب شخصية لا لأسباب وطنية.. يتحدث دون رقابة لا شخصية ولا اجتماعية وبكل انفلات على صفحات التواصل الاجتماعي ليتبنى موقع “عربي 21” من لندن كلامه فيعنون مقالاً بعنوان: “باحث سوري علوي يسيء للنبي الكريم ولخالد بن الوليد” حيث قال الموقع: “كتب الباحث السوري العلوي نضال نعيسة سلسلة تغريدات يسخر فيها من النبي محمد ويشكك في نبوته، وقال: لماذا رفض أهل محمد نبوته؟ لماذا حاربوه وما صدقوه؟ وما اقتنعوا به فرفع السلاح ضدهم؟”!!!
إن نضال نعيسة ملحد بالأديان ولا يخجل بها، وهو كرفاقه الملحدين لا يؤمنون لا بالله ولا بالأنبياء، لسطحيتهم في فهم الدين، ولأنهم فهموا الجدليةَ سفسطةَ جدالٍ، ولم يفهموا فلسفة المجادلة بالتي هي أحسن، فلماذا يقبل الباحث الملحد أن يقال له: “باحثاً علوياً”؟ ومَن يخدم هذا المقال وهذا التشويه لنهجنا العلوي المحمدي؟ وهل يمكن أن نراه إلا وجهاً آخر للوهابية والإخونجية والداعشية التي تحاول تشويه صورة الإسلام وتحوير الفكر العلوي عن مساره الصحيح ومعاداتِهِ والنيل منه بكل الطرق والوسائل الممكنة؟

أقول:
العلوية هي انتماء روحي وقناعات فكرية وليست مجرد انتماء بالنسب لعائلة أو لقوم، ولهذا لا نقبل من نضال نعيسة أن يسيء باسم العلويين للرسول الكريم “ص” الذي هو خاتم النبيين وسيد الكونين في نهجنا الفكري الديني، وله مقامه الرفيع الذي يحتل فيه مرتبة الواحد بين الأعداد والأول بين الموجودات، صلوات الله عليه وآله.
فإن أراد نعيسة أن يتحدث فليتحدث عن نفسه وبرأيه شخصي، وليراقب كلامه حتى لا نصفه بالأحمق، لأن الأحمق هو المعجب برأيه ونفسه، وهو إذا تكلم يخرِّب، وإذا صمت يُريح. وعليه أن يصحح خطأه ويعتذر من كل العلويين عن هذه الإساءة بحقهم، لأن هذا الفكر الذي يتكلم به هو فكر إلحادي وليس فكراً علوياً، لكن البعض بغبائهم وغرورهم يخدمون أعداءنا ويقدمون لهم الخدمات المجانية دون مقابل، فمتى نتخلص من المغرورين الحمقى الذي يهدِّمون ما نبني اليوم، وما بناه علماؤنا عبر التاريخ!!؟؟

وزير ومصاحف وجراح عميقة

ahmad

وزير ومصاحف وجراح عميقة

بقلم الدكتور: أحمد أديب أحمد

============

أبدأ بقول أمير المؤمنين الإمام علي كرم الله وجهه: أوصيك بكلمة الحق في الرضا والغضب.

 

لاحظت على بعض المواقع والصفحات والحسابات الشخصية شكراً وتمجيداً للمبادرات الكريمة!!!! والتي قام بها بعض المسؤولين من وزير الأوقاف إلى أعضاء في الحزب والشبيبة واتحاد علماء بلاد الشام وووو وغيرهم …

هذا التمجيد لما قاموا به معيب ومُخزٍ.. لأن المشاركة في مجالس الشهداء وزيارات الجرحى واجب وطني وإنساني وديني وليست فضلاً ولا منة من مسؤول على شهيد أو جريح..

ألا يكفي ما شاع من النفاق وتمسيح الجوخ.. حتى يتم التطاول على قداسة الشهادة وطهارة الجراح؟

من يريد أن يقوم بالأعمال الخيرية لا يلتقط متبروظاً الصور التذكارية بهذه الطريقة المبتذلة..

وقد كان الأجدر بوزير الأوقاف وعلماء الاتحاد الذين تكلفوا عناء السفر ليعزوا ويزوروا الجرحى أن يصطحبوا معهم ظروفاً تحمل مبالغ مالية من خزينة أغنى وزارة في الدولة لإعانة هؤلاء الفقراء بدلاً من المصاحف.. التي أمسكوها وتصوروا معها ولا ندري إن كانوا على وضوء أم لا!!

كلامنا ليس كفراً بالمصاحف.. بل كفرٌ بلامبالاتهم بهؤلاء المنكوبين.. وكفر بازدرائهم للإنسانية.. وباستخفافهم بتعاليم الأنبياء والمرسلين..

حبذا لو أنهم يتذكرون أن إعانة المنكوبين أهم بكثير من بناء الجوامع التي تحول معظمها إلى مستودعات للذخائر ومقرات للمسلحين ومنصات للقناصات والدوشكا ومضادات الطيران والصواريخ..؟

ألم يحصل هذا في جوامع درعا وحمص وحلب وبانياس ودوما وريف دمشق وووو؟

ومن منا ينسى الصياصنة وأمثاله من مشائخ الدم والفتنة؟

حبذا لو أنهم يتذكرون أن إعانة هؤلاء الفقراء أهم بكثير من طباعة المصاحف التي يتراكم عليها الغبار في بيوت الكثيرين..

حبذا لو يعلمون أن الله لا يقبل عمل المرائين.. لقول الإمام علي كرم الله وجهه: اعملوا في غير رياء ولا سمعة، فإنه من يعمل لغير الله يَكِلْهُ الله لمن عمل له..

 

كم نحن بحاجة إلى الصدق مع الله والنفس والوطن والشعب

ربنا لا تهلكنا بما فعل السفهاء منا.. ربنا أفرغ علينا صبراً وتوفنا مسلمين

الوطن بحاجة إلى فدائيين

ahmad

الوطن بحاجة إلى انتحاريين

بقلم الدكتور: أحمد أديب أحمد

============

جول جمال فدائي.. لكنه غير إرهابي..

يوسف العظمة فدائي.. لكنه غير إرهابي..

سناء محيدلي فدائية.. لكنها غير إرهابية..

نريد ممن يحرض الناس على الفتنة الطائفية ليقتتل العلويون والسنة مع بعضهم في الساحل الآمن أن يكفينا شره وفتنته الآثمة.. فالحل لا يكون بأي تصرف أحمق أرعن.. بل بتوجيه البوصلة الصحيحة إلى المكان الصحيح.

من يرغب بالشهادة ويسعى للموت.. ويريد أن يكون بطلاً.. فأمامه السعودية وتركيا وإسرائيل.. فليذهب وليفجر نفسه هناك.. تُكتب له الشهادة ويسجله التاريخ بطلاً.

قد يعترض البعض ويقول: نحن إنسانيون لا نفكر هكذا.. المدنيون أبرياء لا دخل لهم بحكامهم..!!

لهم أقول: ما تدَّعونه ليس إنسانية.. بل هو نداءات زائفة وميوعة انهزامية.. لأن القانون الحق: العين بالعين والسن بالسن والبادي أظلم.

فهل شعب إسرائيل يحبنا وينظر إلينا بعين العطف؟

وهل مَن يأتينا من السعودية مسلحاً إرهابياً هو من المسؤولين أم من الشعب الشقيق!؟

وأين هم الأتراك الذين يتنطعون أنهم ضد أردوغان فنظنهم محبون لنا؟ والحقيقة أنهم عبارة عن متظاهرين لمصالحهم الشخصية لا أكثر!

أنا لا أقول: اذهبوا إلى حي بسيط وفجروه.. لكن ليكن هناك أهداف عسكرية وحكومية إسرائيلية وسعودية وتركية يجتمع فيها المتآمرون علينا.. ولتذهبوا إليها ولتفجروها..

هناك حققوا رجولتكم يا أبناء وطني.. بدلاً من مجزرة إرهابية في قرية وادعة كالزارة.. أو تفجير إرهابي في جبلة وطرطوس وحمص.. أو مدافع جهنم إرهابية فوق حلب.. أو هجوم على مخيم أو حي لنازحين فقراء من أحياء منكوبة..

 

أخيراً: مهما اختلفنا بالفكر والعقيدة والعادات وطرق العبادة.. هذا لا يعني أن نقتل بعضنا..

دعونا نختلف.. نتحاور.. نتناقش.. نتصارع.. نتمسك بمفاهيمنا.. وليحترم كل منا انتماء الآخر لعقيدته.. بشرط ألا يتعدى عليه بالقتل وما شابه.. وبشرط ألا نرضى بحجة الوحدة الوطنية أن تنتشر البدع والشبهات المنافية للحقيقة والمشوهة للواقع.

قرار خفض نسبة المواد المؤتمتة

ahmad

قرار خفض نسبة المواد المؤتمتة

——————————

بما يخص قرار تخفيض نسبة المواد المؤتمتة قال د. أحمد أديب أحمد من كلية الاقتصاد بجامعة تشرين:

أين المشكلة في ارتفاع نسبة النجاح طالما أن الأسئلة شاملة ومنطقية ودقيقة؟

أنا كدكتور جامعي أستحي عندما تنخفض نسبة النجاح عندي عن حد معين وأعتبر نفسي مقصراً.. وأرفض أن أكون ظالماً خاصة وأن كثيراً من الطلاب لا يحضرون بسبب غلاء أجور النقل وبعد بيوتهم.. وهناك نسبة لا بأس بها من طلاب التعليم المفتوح عسكريون مقاتلون على الجبهات.

علماً أن الامتحان المؤتمت يخفض احتمالات الظلم التي يتعرض لها الطالب خاصةً في المواد النظرية عندما يكون عدد الدفاتر الامتحانية ضخماً، لأن تصحيح المواد النظرية أحياناً يخضع لمزاجية الدكتور وليس للقوانين العلمية.

من جهة أخرى الامتحان المؤتمت ينصف الطالب المجتهد الفهمان لأنه يفهم إجابته، على عكس الامتحان التحريري الذي ينصف البصيم، بغض النظر عن المسائل العملية.

بصفتي عضو هيئة تدريسية وعضواً في وحدة ضمان الجودة أقترح على رئاسة جامعة تشرين ألا تتخذ قرارات تعسفية، وأن توزع استبياناً على الأساتذة والطلاب ومن ثم وعلى أساسه تتخذ القرار السليم.

 

المصدر: صفحة صوت وصورة من الجامعات السورية

شتان بين المخلصين والكيديين

ahmad

شتان بين المخلصين والكيديين

بقلم الدكتور: أحمد أديب أحمد

===============

 

إن كان من أحد يستحق الاحترام والتقدير والتعظيم والإجلال في هذا البلد فهم المخلصون فقط.

أولهم: القائد الأعلى للجيش والقوات المسلحة السيد الرئيس بشار الأسد رمز الحق في هذا الزمن.

ثانيهم: الضباط وصف الضباط والأفراد المقاتلون في ساحات القتال وفي مواجهة الإرهابيين.. الذين يقتاتون بفتات خبز وبطاطا وبيض إن توفر.. ويحرصون على ذخيرة تكاد تنتهي من بين أيديهم.. ممرَّغةٌ ملابسهم بالغبار.. ممدودةٌ أياديهم للانتصار.. مكللةٌ رؤوسهم بالغار.. وأقدامهم تشرِّف البقاع التي تدوسها لأنهم أهل الإقدام.. فمِن دون الإقدام لا يُداس الباطل بالأقدام.

ثالثهم: المسؤولون الذين يتصفون بالشرف والنزاهة والإخلاص عن قوة لا عن ضعف.. لأن ثمرة الفاسد القوي كثمرة الشريف الجبان.. ذاك يخرب بنفسه والآخر تخرب حاشيته في ظل غفلته.

وعلى قلة المسؤولين الشرفاء الأقوياء وندرة القادة المخلصين الجريئين إلا أننا لا نيأس من وجودهم ودورهم في مواجهة التخريب الممنهج للقلعة السورية العظيمة التي أسسها القائد الخالد حافظ الأسد قدسه الله.

 

بالمقابل: للمخربين والمتواطئين عموماً.. وضدي خصوصاً مِن الذين تكلّفوا عناء توقيف أوراقي الرسمية في أدراجهم المسمومة بانتظار رشوة أو هدية أو خبر استشهادي أو اغتيالي أو اختطافي.. وتكبّدوا وما يزالون عناء مراقبتي على كل كلمة أو حرف أو زلة…

لهم أقول: كيدكم لن ينفع.. ومكركم لن يؤذيني.. إذ يكفيني شرف جرأتي وقوتي وإيماني.. وراحة ضميري لأنني مررت في زمن طغى فيه باطلكم ولم أسكت عنه لأني لا أرضى أن أكون شيطاناً أخرساً.