أرشيف الوسم: نضال نعيسة

كذب من قال: العلوي يسيء للنبي

osama

كذب من قال: العلوي يسيء للنبي
بقلم الكاتب المهندس: أسامة حافظ عبدو
================

متى كان يؤخذ رأي الملحدين بالقضايا الدينية؟ ومتى كان كلام الملحدين مصدراً معتمداً للحديث عن الإسلام؟ وهل يتصف الباحث بالشمولية والاحترام للعقائد والأفكار؟ أم أنه يتصف بالانغلاق وقلة الأدب والحماقة والتطاول على العقائد والأفكار؟
نضال نعيسة.. المعارض السوري “الوطني!!!!!!”، المعارض لأسباب شخصية لا لأسباب وطنية.. يتحدث دون رقابة لا شخصية ولا اجتماعية وبكل انفلات على صفحات التواصل الاجتماعي ليتبنى موقع “عربي 21” من لندن كلامه فيعنون مقالاً بعنوان: “باحث سوري علوي يسيء للنبي الكريم ولخالد بن الوليد” حيث قال الموقع: “كتب الباحث السوري العلوي نضال نعيسة سلسلة تغريدات يسخر فيها من النبي محمد ويشكك في نبوته، وقال: لماذا رفض أهل محمد نبوته؟ لماذا حاربوه وما صدقوه؟ وما اقتنعوا به فرفع السلاح ضدهم؟”!!!
إن نضال نعيسة ملحد بالأديان ولا يخجل بها، وهو كرفاقه الملحدين لا يؤمنون لا بالله ولا بالأنبياء، لسطحيتهم في فهم الدين، ولأنهم فهموا الجدليةَ سفسطةَ جدالٍ، ولم يفهموا فلسفة المجادلة بالتي هي أحسن، فلماذا يقبل الباحث الملحد أن يقال له: “باحثاً علوياً”؟ ومَن يخدم هذا المقال وهذا التشويه لنهجنا العلوي المحمدي؟ وهل يمكن أن نراه إلا وجهاً آخر للوهابية والإخونجية والداعشية التي تحاول تشويه صورة الإسلام وتحوير الفكر العلوي عن مساره الصحيح ومعاداتِهِ والنيل منه بكل الطرق والوسائل الممكنة؟

أقول:
العلوية هي انتماء روحي وقناعات فكرية وليست مجرد انتماء بالنسب لعائلة أو لقوم، ولهذا لا نقبل من نضال نعيسة أن يسيء باسم العلويين للرسول الكريم “ص” الذي هو خاتم النبيين وسيد الكونين في نهجنا الفكري الديني، وله مقامه الرفيع الذي يحتل فيه مرتبة الواحد بين الأعداد والأول بين الموجودات، صلوات الله عليه وآله.
فإن أراد نعيسة أن يتحدث فليتحدث عن نفسه وبرأيه شخصي، وليراقب كلامه حتى لا نصفه بالأحمق، لأن الأحمق هو المعجب برأيه ونفسه، وهو إذا تكلم يخرِّب، وإذا صمت يُريح. وعليه أن يصحح خطأه ويعتذر من كل العلويين عن هذه الإساءة بحقهم، لأن هذا الفكر الذي يتكلم به هو فكر إلحادي وليس فكراً علوياً، لكن البعض بغبائهم وغرورهم يخدمون أعداءنا ويقدمون لهم الخدمات المجانية دون مقابل، فمتى نتخلص من المغرورين الحمقى الذي يهدِّمون ما نبني اليوم، وما بناه علماؤنا عبر التاريخ!!؟؟